Please reload

التدوينات الحديثة

أساس التعلم الاجتماعي والعاطفي (إس إي إل)


يمكنك مراقبة تطور التعلم الاجتماعي والعاطفي في مدرستك باستخدام المبادئ التوجيهية العشرة
من كتابة موريس جي إلياس


كتبت التعاونية للتعلم الأكاديمي والاجتماعي والعاطفي (كاسل) قبل عشرين عامًا كتابًا عن المبادئ التوجيهية تحت عنوان تعزيز التعلم الاجتماعي والعاطفي: المبادئ التوجيهية للمعلمين، وقد نشرتها جمعية الإشراف وتطوير المناهج الدراسية (أي إس سي دي) وبسبب هذا الكتاب تم تأسيس مجال التعلم الاجتماعي والعاطفي (إس إي إل) حيث سيساعد على التطور في المستقبل ومعرفة أي المبادئ التسعة والثلاثون المقترحة في الكتاب ستكون الأفضل وستصمد أمام الزمن. 


الخلفية:


تم اشتقاق اسم قائمة كاسل خمسه، لمهارات التعلم الاجتماعي والعاطفي، بعد إجراء بحوث شاملة في المجال العاطفي والإدراكي والسلوكي والذكاء العاطفي، بالإضافة إلى تحليل محتوى البحوث القائمة على مناهج تعزيز الكفاءة الاجتماعية. بعد ذلك تم كتابة المبادئ التوجيهية الأولية وصياغتها من خلال الاستعانة بالكتب المتعلقة بكيفية بناء الكفاءات، حيث طرحت هذه المبادئ التوجيهية مواضيع عن كيفية ملاءمة برنامج التعلم الاجتماعي والعاطفي في المدارس والنهج المتبع في الفصول الدراسية ومعالجة السياق الأوسع لتنمية المهارات وتعزيز الاستدامة وتقييم التقدم المحرز، كما وقدمت مواضيع  في المجال البيئي والتنموي وتسلسل نمو مهارة التعلم الاجتماعي و العاطفي. 


ووفقًا لذلك أجريت زيارات ميدانية إلى ٢١ مدرسة تَتَّبِع ١١ نهج يعتمد على الأدلة المرتبطة ببرنامج إس إي إل (ملاحظة: لم يُصغ برنامج إس إي إل ويُطرح بعد، لذلك هذه النُهُج لم تَتَّبِع نهج إس إي إل وبدلًا من ذلك ركزت هذه النُهُج على الكفاءات والعمليات التي تدور حول المبادئ التوجيهية الأولية).


واُعُتبرت هذه المدارس مدارسًا رئيسية وذلك لنهجها المُتبع والمُنفذ طوال خمس سنوات وتمت تصفية المبادئ التوجيهية التي صيغت بناءً على نجاحها وفعاليتها في المدارس حيث تم الانتهاء من صياغة ٣٩ مبدأ وهذا ما أعطى أهمية ووزن لما يبدو عليه التعلم الاجتماعي والعاطفي مع الممارسة المستمرة. 


المبادئ التوجيهية العشرة الدائمة: 


تُشير مراجعة المبادئ التسعة والثلاثون إلى أنه على الرغم من ترابط وقيمة هذه المبادئ،  إلا أن من بينها ١٠ مبادئ تُعتبر الأساس في التعلم الاجتماعي والعاطفي وستؤثر على العمل في المستقبل.


1- مجالات التعلم الاجتماعي والعاطفي: يحتاج المعلمون على جميع المستويات والأصعدة إلى خططٍ واضحةٍ لمُساعدة الطلاب على أن يصبحوا مسؤولين وذو معرفة ودراية بالإضافة إلى الحاجة إلى بذل الجهود لبناء وتعزيز المهارات في أربعة مجالات رئيسية للتعلم الاجتماعي والعاطفي (إس إي إل) وهي:

 

  • المهارات الحياتية والكفاءة الاجتماعية.

  • مهارات تعزيز الصحة واتقاء المشاكل. 

  • مهارات التكيف والدعم الاجتماعي للأزمات ومراحل الانتقال والتغيير. 

  • المشاركة والخدمة الإيجابية.

2- يصّبُ البرنامج تركيزه على: يُركز برنامج التعلم الاجتماعي والعاطفي ويؤكد على تعزيز المواقف والقيم الاجتماعية تجاه النفس والآخرين والعمل بطريقة متوازنة (يحتوي كتاب أي إس سي دي على تفاصيل وتسلسل لهذا التوجيه)


3- الملاءمة من الناحية التنموية: يوفر برنامج إس إي إل مجموعةً من التناسب التنموي مثل التعليم الرسمي وغير الرسمي والتعليم القائم على المناهج الدراسية المعتمدة والمستمرة وغرس هذا التناسب في الطلاب  لتطوير المهارات الاجتماعية والعاطفية من مرحلة الطفولة إلى المدرسة الثانوية. 


4- البيئة في المدرسة والفصول الدراسية: الرعاية والدعم والتنافس بين الفصول الدراسية والجو العام في المدرسة يُساعد في فعالية تعليم وتعلم برنامج إس إي إل.


5- التكامل والتغيير: من المرجح أن تستمر برامج إس إي إل وأنشطتها التي تُنسق وتُدمج مع المناهج العادية والروتين والحياة اليومية في المدرسة والفصول الدراسية ويكون لها التأثير المرغوب عند الطلاب، فتُقدم مدارس المرحلة المتوسطة في مدينة جيرسي الواقعة في ولاية نيو جيرسي أمثلةً واضحةً لتوجيهِ الفصول الدراسية إلى كيفية تعزيز رسائل برنامج إس إي إل التي تُدّرس في الفترات الاستشارية. 


6- شمول جميع مراحل ومستويات الطلاب: التنسيق بين منهج إس إي إل الذي يتم تقديمه لجميع الطلاب وبين الخدمات الأخرى المقدمة للطلاب على مستويات مختلفة من الصعوبة بما في ذلك تقديم المشورة وخدمات التعليم الخاصة وخلق نظام فعّال ومتكامل ومترابط لتقديم هذه الخدمات، (وهذه هي السمة المميزة لنظام بوسطن إس إي إل).


7- البنية الأساسية الصلبة: ينبغي أن يتولى مُنسق برنامج معين أو مُيسر للتنمية الاجتماعية قيادة لجنة التنمية الاجتماعية والعاطفية، وعادةً ما تكون هذه اللجان مسؤولة عن الرؤية وما يجب تنفيذه من الأنشطة المختلفة اللازمة لتحقيق أهداف البرنامج بفعالية حيث يُراقبون الجهود المتعلقة ببرنامج إس إي إل داخل المدرسة وخارجها ويُدركون أن تَبَني برنامج إس إي إل في المدارس يستغرق عادةً بين ثلاثة إلى خمسة سنوات ويتم اعتمادها من خلال استخدام خطط برنامج إس إي إل التي تمتد لمدة ثلاث سنوات، وتُأكد اللجان أن برنامج إس إي إل واضح للغاية ومُعترف به، وأنشطة إس إي إل "يتم التباهي بها" ولا تفشل وتدوم طويلًا وهي جزء لا يتجزأ من أهداف المدرسة/ المنطقة والثقافة والمناخ. 


8- التطوير المهني: يطرح البرنامج موضوع تطوير الموظفين والدعم للتحسن المستمر. والعامل الرئيسي هنا أنه بدلًا من أن يتم تدريبهم مرة واحدة فإن المعلمين لديهم فرص متكررة ومنظمة لمساعدة بعضهم البعض ليصبحوا أفضل في تعليم برنامج إس إي إل. 


9- التواصل بين المنزل والمدرسة: عندما يتعاون الأفراد في المنزل والمدرسة بشكل وثيق لتنفيذ برامج إس إي إل فإن الطلاب سيكسبون المزيد من المعرفة. وآثار برنامج إس إي إل تستمر وتنتشر، فعلى سبيل المثال يمكننا البدء في مكان بسيط مثل مدارس نيو برونزويك الحكومية بولاية نيو جيرسي التي توفر مواد إس إي إل باللغتين الإنجليزية والإسبانية لجميع الآباء وذلك لمساعدة وتطوير مهارة إس إي إل عند الطلاب.


10- التقييم و ردود الفعل: يتم رصد برامج إس إي إل الفعالة وتقييمها بانتظام باستخدام إجراءات منهجية ومؤشرات متعددة بما في ذلك قياس مناخ المدرسة مع وضع إس إي إل على التقرير المدرسي وتستخدم البيانات لتوجيه التغيرات الإيجابية من أجل التحسن المستمر. 


الآثار والانعكاسات المستقبلية: 


يُقدم برنامج إس إي إل درسًا ثمينًا وهو مقدار ما يمكننا تعلمه من خلال الدراسة والنجاح المستمر وتفريغ هذا النجاح بطريقة قابلة للمشاركة ومفيدة للآخرين. وأضافت الزيارات الميدانية المذكورة أعلاه معلومات مفيدة في تعزيز المبادئ التوجيهية وذلك لأنها شملت السياق والفروق الدقيقة وبالنسبة للمدارس الفردية التي تُطبّق نظام إس إي إل فليس هناك قوة للتطور أكثر من مراقبة التقدم المحرز وفقًا للمبادئ التوجيهية العشرة الواردة أعلاه واستخدام بياناتك للتطور المستمر والسعي للوصول ومساعدة جميع طلابك.

 

 

 

 

 

تصوير Helloquence على Unsplash


المصدر

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

تابعنا
ابحث بالتاق
Please reload

الارشيف
  • Black Instagram Icon
  • Black Twitter Icon

Riyadh, Saudi Arabia

  • Black Instagram Icon
  • Black Twitter Icon

الرياض، المملكة العربية السعودية