Please reload

التدوينات الحديثة

تمارين صفية سريعة للتغلب على الضغط

 

تساعد تمارين التركيز وفترات الاستراحة الطلاب على مواجهة الضغوط والصدمات والتركيز على دراستهم.

بقلم: لوري ديساوتلس

 

مصدر الصورة: unsplash

 

 

٢٣ اكتوبر ٢٠١٧

تعمل الشدائد والصدمات التي يحملها الطلاب معهم إلى الصفوف الدراسية على تغيير الطريقة التي يستخدمها التربويون لتعريف التعلم والاداء الأكاديمي. يعيش واحد وخمسون بالمئة من الاطفال في المدارس الحكومية في أسر ذات دخل منخفض، وعندما يتجاوز معدل الفقر خمسين بالمئة، يكون هناك انخفاض ملحوظ في الاداء الأكاديمي في كل المراحل الدراسية. وفي ذات الوقت يعاني خمسة وعشرون بالمئة من المراهقين - متضمنا ثلاثين بالمئة من البنات- من اضطرابات القلق.

 

تؤثر الشدائد والصدمات على وظائف الانسان الحيوية، وليس على الحالة النفسية والعقلية فقط، لذا فإنه علينا كتربويين ان نجعل عقول التلاميذ  مهيئة للتعلم بشكل رئيسي، وهذا يدعو لفهم أعمق للكيفية التي تعمل بها عقولنا وكيف تتطور وتستجيب للشدائد والصدمات، وكيف ان تكوين العلاقات وبناء الاستراتيجيات لضبط المشاعر، يؤثر بإيجابية على صحة الطلاب الوجدانية والنفسية والعقلية.

 

ارغب بوصف بعض التمارين التي لا تعنى فقط بتحديد استجابة الضغوط في مناطق الدماغ الحوفية، ولكنها ايضا ترعى انظمة الحركة والحس في جذع الدماغ. وكثيرا ما تتعرض هذه الانظمة للخطر بسبب الاجهاد المزمن الذي يعيد البرمجة العصبية الحيوية لكيفية إستجابة دماغ الطفل او المراهق للشدائد.

 

استراحة الدماغ

تحفز تمارين استراحة الدماغ مناطق عديدة في الدماغ بحيث تولي الاهتمام بالابداع والفضول، ما يثير النظام الحركي والحسي إضافة لتفعيل دور تنظيم المشاعر في مناطق الدماغ الأولية والأكثر تفاعلا. وإليك بعض التمارين لاستراحة الدماغ و التي يمكنك تطبيقها في الفصل:

 

الحديث المضحك: اجعل الطلاب يلمسون سقف الحلق بألسنتهم ويقولون شيئا. اختر انشودة ليقوموا بها جميعا, أو يمكن للأستاذ أن ينظم ماذا يقولون من خلال سؤال أسئلة مختلفة للطلاب.

 

استطالة اللسان: اجعل التلاميذ يستخدمون أيديهم النظيفة أو مناديل لتمديد لسانهم بقدر ما يمكنهم. يساعد هذا التمرين على استرخاء الحلق والحنك وأعلى الرقبة وجذع الدماغ. فكر ما الذي يمكنك اضافته لجعل التمرين مضحكا.

 

همهمة:  هناك عدة طرق لاستخدام الهمهمة كفاصل للدروس أو في مقدمة الدرس. جرب عدة ألعاب تعتمد على الهمهمة كالتعرف على اللحن أو جعل الطلاب يحركون أطرافهم بما يوافق الهمهمة. يخفف هذا النشاط من الضغط والانسداد في جذع الدماغ.

 

الخربشات الثنائية: اجعل الطلاب يحملون قلما ذا لون مختلف في كل يد ثم يقومون بالرسم أو الخربشة باستخدام بعض الموسيقى لمدة 30 ثانية. عند الانتهاء، انظر ما إذا كانت الرسومات تحولت إلى أي شيء مألوف أو غريب. اجعلهم يتشاركون مع زميل ثم يعطون فنهم اسما.

 

كتابة اسم: اطلب من الطلاب كتابة كلمة مفضلة لديهم أربع مرات باستخدام اليد التي يستخدمونها للكتابة ثم مرة أخرى مع يدهم الأخرى. ناقش الطلاب عن شعورهم، الصعوبات التي واجهتهم ولماذا، وما حدث في أدمغتهم عندما استخدموا اليد الغير المهيمنة.

 

تمارين تركيز الانتباه

تساعد هذه التمارين على تهدئة استجابة الدماغ للضغط، وتحفز الانتباه المستمر والتنظيم العاطفي. فالدماغ المنظم والهادئ هو دماغ جاهز للتعلم العميق.

عندما نستخدم الإحساس ونتنفس ونتحرك ونعي بأجسامنا فإننا ننشط هذه المناطق في الدماغ التي تتبنه بما يحدث في هذه اللحظة، وفي ذات الوقت فنحن ندعم المناطق التي نحتاج للتعلم والانتباه والتفاعل. سأذكر أربعة تمارين تركيز الانتباه هنا.

 

مكعبات الثلج: أعط كل طالب مكعب ثلج ومنشفة ورقية أو منديل ليمسكه به. وبينما يمسكون مكعب الثلج، اطلب منهم التركيز على احساسهم بالثلج في أيديهم وما لذي يذكرهم به. هل يمكن أن يمسكوا بمكعب الثلج إلى أن يذوب؟

 

النفس العميق: اجعل الطلاب يقومون بثني أصابع قدميهم ووضع قدم فوق الأخرى. ثم ينبغي عليهم وضع اليد اليسرى فوق اليمنى وتشبيك يديهم معا ثم – واليدان متشابكتان- رفعها إلى الصدر. اجعلهم يحافظون على هذه الوضعية لمدة ثلاثين ثانية يأخذون خلالها نفس عميق خمس مرات، ومن ثم ثلاثين ثانية أخرى يقومون فيها بفك ثني أصابع القدم ووضع قدمهم على الأرض وفك تشابك اليدين مع أخذ نفس عميق خمس مرات. ما هو شعورك الآن؟

 

وماذا في ذلك؟ يغلق الطلاب اعينهم ويجلسون باستقامة في كراسيهم، ومن ثم يقومون بتصور خيط ذهبي يصل بين القلب والبطن. مع كل شهيق، يتخيلون وجود نبض يتحرك من البطن إلى القلب، ومع كل زفير، يتحرك النبض من القلب إلى البطن مرة أخرى. وخلال تنفس الطلاب، اجعلهم يسألون أنفسهم "وما ذا في ذلك؟" إذا راودتهم فكرة سلبية.

 

عبارات الأحاسيس: لبدء اليوم اجعل الطلاب يشاركون من خلال لوحة أو وصف أحاسيسهم. بعض الأمثلة: برد\دافئ\ حار، مضطرب\متوتر\لين\عالق، حاد\ ممل\ حكة، هش\ مرتجف\ وخز، ضعيف، فارغ\ ممتلئ، مسترخي\ هادئ\سليم، منتشر\متدفق، قوي\ متضايق\ مترقب، دائخ\غامض\مشوش، متخدر\ شائك\ دامع.

 

 تختلف الأحاسيس عن المشاعر أنها تصف الطريقة التي يشعر بها الجسم جسديا. ويمكن للطلاب الذين لا يستطيعون التعبير الإشارة إلى المكان الذي يحوي الإحساس. ويعزز الوعي الحسي النمو المعرفي والوعي الذاتي. عندما يمكن للطلاب البدء في تحديد أحاسيسهم، فإنه يمكنهم تحديد مكان الصور والمشاعر السلبية. ويمكن تنفيذ هذا التمرين عدة مرات في اليوم بعد تجارب مختلفة. أسئلة يمكن سؤالها خلال التمرين:

  • بماذا تحس؟ وكمعلم عليك أن تبدأ وتكون نموذجا للطلاب.

  • أين يكمن هذا الإحساس في جسمك؟

  • ما هو السبب المحتمل لهذا الإحساس؟

  • هل يمكنك رسم هذا الإحساس؟

المصدر

 

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

تابعنا
ابحث بالتاق
Please reload

الارشيف
  • Black Instagram Icon
  • Black Twitter Icon

Riyadh, Saudi Arabia

  • Black Instagram Icon
  • Black Twitter Icon

الرياض، المملكة العربية السعودية