Please reload

التدوينات الحديثة

ميتشل رزنيك: لا يُعلم جيل لغة سكراتش القادم البرمجة فقط!

 

الكاتب: ميتشل رزنيك     ٣/يناير/٢٠١٩
 

قدم فريقنا في الثاني من يناير في معمل الوسائط في كلية ماساتشوستس للتكنولوجيا جيلًا جديدًا من لغة سكراتش  يُدعى سكراتش 0.3 ( Scratch 3.0).  وتغير الكثير منذ ٢٠٠٧ حين قدمّنا للمرة الأولى الجيل الأول من لغة البرمجة سكراتش وافتتحنا مجتمعنا الإلكتروني. 

 

في ذلك الحين، كان أغلب معلمي المراحل من الابتدائية حتى الثانوية يرون البرمجة مهارة فنية محدودة الاستخدام وصعبة جدًا لأغلب طلاب الابتدائية والمتوسطة، لكنها مفيدة فقط للطلاب الذين يخططون بأن يصبحوا مبرمجين محترفين. وكانت لغات البرمجة المرئية تُرى بأنها ألعاب أو حِيَل لا تُناسب التطبيقات التعليمية. 

 

أما الآن، في ٢٠١٩، وقد تغيرت المفاهيم والأنشطة حول تعليم علوم الحاسب بشكل مذهل، هناك إدراك متزايد لقيمة تقديم البرمجة لجميع الطلاب. نجحت منظمات مثل code.org و CS4Allفي ترويج ادماج علوم الحاسب مع معايير المناهج الدراسية الحكومية.

 

تطور مجتمع لغة سكراتش أكثر من توقعاتنا الايجابية.  فيوجد أكثر من ٣٠ مليون عضو مسجل علي موقع Scratch، وفي كل شهر ينضم مليون شخص (تبلغ أعمار أغلبهم ٨-١٦). يُنشئ مجتمع Scratch على الموقع كل يوم أكثر من ٢٠٠،٠٠٠ قصة جديدة، وألعاب، وصور متحركة ومشاريع أخرى. وأصبح منهج لغة سكراتش القائم على الكتل هو المعيار الفعلي لتعريف الطلاب بالبرمجة. 

 

 

 

تصوير Arif Riyanto على Unsplash

 

لم تكن قط أولوية مهامنا فقط اشراك طلابًا أكثر في البرمجة. فمهمتنا التعليمية تركز على اشراك الطلاب في التفكير الإبداعي، والاستدلال المُنَظّم والعمل الجماعي – وهذه مهارات أساسية للجميع في مجتمعنا اليوم. ومنذ البداية، قمنا بدمج أنشطة سكراتش البرمجية في تكوين مجتمع إلكتروني، وذلك لأجل أن يستطيع الطلاب تقديم تعليقات وإلهام وتشجيع بعضهم البعض. أيضًا، انتهجنا نهجًا مُوَجّه نحو المشاريع ليتمكن الطلاب من التعبير عن أنفسهم بالإبداع ويُنَمّوا قدراتهم الإبداعية. 

 

وجدنا على مدى العقد الماضي أن نشر تكنولوجيا لغة سكراتش أسهل من نشر الأفكار التعليمية التي يرتكز عليها. لذا ركزنا خلال تطوير الجيل الجديد لسكراتش بشكل خاص على دعم الأنشطة المتعلقة بالاهتمامات والمستندة على المشاريع والمحفزة على الإبداع، وهي لُب نهجنا التعليمي. 

 


كانت النتائج المبدئية مُشجعة. قمنا باختبار نماذج أولية لجيل Scratch 3.0، وذُهلنا من تنوع وإبداعية المشاريع التي أنجزها الأطفال، منها: قنفذ يتحدث الفرنسية، فرس النهر يرقص على موسيقى الهيب هوب، ولعبة كرة قدم يمكنك التحكم بها عن طريق حذائك.

 

يتضمن Scratch 3.0 "مُلحقات" –مجموعات إضافية من وحدات برمجة  – تم تصميمها من أجل توسيع إمكانيات الطلاب في العمل باستخدام لغة سكراتش، وللتأكد من ارتباطه مع اهتمامات الطلاب المتنوعة جدًا. يستطيع الطلاب برمجة محركات، وأضواء، وأجهزة استشعار باستخدام ملحقات الليغو (LEGO) و micro:bit. كذلك يستطيعون برمجة شخصيات يتحدثون بلغات أخرى مع ملحق ترجمة أو التحدث بصوت عالي مع ملحق تحويل النص المكتوب إلى كلام منطوق.

 

وبهذا ستستمر مكتبة الملحقات بالنمو مع مرور الوقت. 

لقد أضفنا أيضًا مجموعة كبيرة من الفيديوهات التعليمية لمساعدة الطلاب والمعلمين على البدء في مشاريع لغة سكراتش ولدعم نهج هذه اللغة للتعلم الإبداعي. وسنقوم خلال السنة القادمة بتقديم موارد تعليم جديدة للمعلمين شهريًا، والتركيز على استراتيجيات دعم الاستخدام الإبداعي لتطبيق سكراتش في الفصول الدراسية.

 

وستقدم أيضًا المنظمات الشريكة موارد جديدة لتوسيع الإمكانات الإبداعية للعمل والتعلم باستخدام لغة سكراتش. سوف يطلق فريق ScratchEd في كلية هارفارد للدراسات العليا نسخة جديدة من دليل منهج الحوسبة الإبداعي الخاص بهم (تم تحديثه لجيل Scratch 3.0) وسيزيدون من تجمعات المعلمين على Scratch. في حين أن كل من مبادرة CS FirstوCode Club يُحَدّثون ما يقدمونه لدعم أنشطة Scratch 3.0.

 

يُقدّم الأهتمام المجتمعي المتزايد في البرمجة فرصة عظيمة – ليس فقط لمهندسي وعلماء المستقبل بل للطلاب من جميع الخلفيات ليُنَمّو ثقتهم وقدراتهم للتعبير عن أنفسهم بطريقة إبداعية من خلال التكنولوجيا الجديدة.

 

يريد طلاب اليوم التصميم، والأبداع، والتجربة، والاستكشاف عن طريق التكنولوجيا الجديدة، وهم على أتم الاستعداد للعمل بجد على مشاريع تتعلق باهتماماتهم وتقدم فرص التعاون والتعبير. صُمم Scratch 3.0 لدعم هؤلاء الطلاب: الجيل القادم من التكنولوجيا لتزويد الجيل القادم من الطلاب بالأدوات والدعم التي يحتاجونها من أجل تحقيق أحلامهم وطموحاتهم. 

 

يعمل ميتشل ريسنك برفيسور برنامج LEGO Papert للبحوث التعليمية في معمل الوسائط لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. استغرقت مجموعة بحوثه عن مرحلة الروضة طيلة حياته، وهي التي طورت البرنامج الحاسوبي Scratchprogramming. 


المصدر

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

تابعنا
ابحث بالتاق
Please reload

الارشيف
  • Black Instagram Icon
  • Black Twitter Icon

Riyadh, Saudi Arabia

  • Black Instagram Icon
  • Black Twitter Icon

الرياض، المملكة العربية السعودية