Please reload

التدوينات الحديثة

التحيز التام في صفوف برامج ستيم

كيفية البدء في معالجة تحيزات الطلاب في صفوف برامج ستيم

 

دائماً ما نشعر جميعاً ببعض التحيزات التامة ضد الناس الذين يؤثرون على سلوكنا و تفاعلنا بطرق لا ندركها. فعندما تستند مواقف المعلمين ومعتقداتهم الخفية عن الطلاب على العرق أو الأصل العرقي أو الجنس، فإنهم قد يرسلون وعن غير قصد رسائل سلبية إلى طلابهم ذوي البشرة الملونة والإناث حول قدراتهم على معالجة موضوعات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (أي: برامج ستيم). إن الصور النمطية السائدة للعلماء وغيرهم من المتخصصين في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات ( مثل ألبرت أينشتاين) قد تعزز من قيمة مهن ستيم المهمة لهؤلاء الطلاب، والتي هي ليست لهم.

 

وقد صرح عالِم الفيزياء الفلكية الأسود نيل ديغراس تايسون، عن ماهية الشعور بأن تكون الطرف المُتَلقِي لهذا النوع من التحيز عندما طُلِب منه أن يُلقي خطاباً في مدرستهِ الابتدائية. فقال: "لقد أصبحت ما أنا عليه  ليس بسبب ما حدث معي في المدرسة. ولكن على عكس ذلك، وعلى الأرجح هذا ليس ما تريدون مني قوله. اتصل بي لاحقاً، و سوف أخاطب معلميكم وأعطيهم ما أفكر به".

 

ماذا يمكننا أن نفعل حول التحيز الضمني؟

اكشف تحيزك الضمني في صفوف ستيم. اختبر نفسك بالتحيز الخفي. لديك توقعات عالية وتوقعات منخفضة تجاه أي الطلاب عندما يتعلق الأمر بالرياضيات والعلوم؟ كيف تكون فكرتك عن هؤلاء الطلاب مقارنةً بالصور التي تتسارع  إلى ذهنك عندما تتصور عالماً أو عالم رياضيات؟ كيف يمكنك شرح هذه التحيزات لطلابك؟ جرب تسجيل فيديو لنفسك أثناء درس العلوم أو الرياضيات لمشاهدته لاحقاً. لاحظ من تتفاعل معه،ومن تتجاهله؟ وكيف ترد على أسئلة الطلاب الفردية والأفكار والمفاهيم الخاطئة؟. حدد ما الأنماط التي تراها؟

 

ابنِ علاقات وثيقة مع الطلاب. عندما يربط المعلمون الثقة بقدرات طلابهم على تلبية التوقعات العالية، فإنهم يؤثرون بشكل إيجابي على تعلِم الطلاب. وهذا أمر مهم وبشكل خاص في صفوف ستيم، حيث يطلب من الطلاب استكشاف الأشياء الجديدة، ومعالجة المشاكل الصعبة، والمخاطرة بأفكارهم. لذا فإن وقتك والاهتمام الإيجابي هي أدوات التدريس الأقوى لديك. فاستخدمها!

 

استفد من "ذخائر المعرفة" لدى الطلاب. جميع الطلاب لديهم أفكار عن العالم وكيف يعمل استنادًا إلى تجاربهم خارج المدرسة. حفز الطلاب على الربط بين المنزل والخبرات المكتسبة من برامج مدرسة ستيم، وذلك عبر رسم أفكارهم (بما في ذلك المفاهيم الخاطئة) واستخدامها كمنصات إطلاق لاستكشافات المدرسة القائمة على التحقيق. وشجعهم أيضاً على التعبير عن أفكارهم والتفكير باستخدام المظاهرة ولعب الأدوار والتصميم والرسومات والصور واللغة.

 

تعدد طرق تقسيم مجموعات الأطفال لأنشطة برامج ستيم. فعلى الرغم من أن ثقافة المدرسة تميل إلى تكافؤ الجهد الفردي والإنجاز، إلا أن هنالك العديد من الثقافات (ووظائف ستيم التي تتزايد في القرن الحادي والعشرين) تقدر التعاون والمشاركة. لذا اعطِ الطلاب فرص للعمل معا فتيات وفتيان من مختلف الخلفيات والاعراق واللغات.

 

إعرض نماذج ستيم التي تشبه شخصيات طلابك. فلا تنتظر حتى إلى المناسبات المميزة للمرأة أو التاريخ الأسود أو التراث الإسباني لتجمع وتعرض وتتحدث عن انجازات النساء والعلماء اللاتينيون والسود. هل تدرّس علوم الفضاء! ماي جيمسون، هي هي أول رائدة  أمريكية أفريقية تسافر للفضاء، وقد تكون خياراً جيداً. و أن كنت تدرّس علوم الأرض أو الأحافير؛ فابحث عن لويس ألفاريز، العالم الفيزيائي اللاتيني الذي وضع النظرية الكونية لانقراض الديناصورات.

 

إعرض واشرح مجموعة متنوعة من مهن برامج ستيم. تجنب الصور النمطية لمحترفي برامج ستيم التي تشبههم بالعلماء. فعلى سبيل المثال: الرجل الأبيض ذو نظارات سميكة وواقيات الجيب ويرتدي معطف المختبرويمسك بأنابيبِ الاختبار. فبدلا من ذلك، ابحث عن مجموعة واسعة من الصور التي تظهر العلماء والمتخصصين في التكنولوجيا والمهندسين وعلماء الرياضيات العاملين في مجموعة متنوعة من المهن والأماكن.

 

قم بدعوة بعض متخصصي ستيم لزيارة الفصول الدراسية. استضافة زائر من برامج ستيم (ويفضل أن يكون واحداً من مجموعة ممثلة تمثيلا ناقصاً) قد توصل لاستكشافٍ الحالي أو وحدة دراسية  أو مشروع طلابي يعملون عليه. وساعد الطلاب في التفكير ببعض الأسئلة التي قد يطرحونها على الزائر، وبما في ذلك "ما الذي جعلك تقرر أن تصبح ___؟" و "ما هو الجزء المفضل لديك من عملك ولماذا؟"

 

قيّم كتب برامج  ستيم في مكتبة صفك. الكتب تعطي الطلاب رسائل قوية حول من المتفوق في برامج ستيم. وتأكد من أن مكتبة الصفوف الدراسية متنوعة. وتشمل اقتراحات الكتب للصفوف الدراسية الابتدائية: روزي ريفير و المهندس و أدا تويست والعلماء بقلم أندريا بيتي. حيث يتم تزويد الأطفال بأجهزة الكمبيوتر المحمولة التي يسجلون فيها الوثائق الخاصة بهم (أي: الخاصة بستيم) وتشجيعهم على إضفاء الطابع الشخصي على أجهزة الكمبيوتر المحمولة لجعلها أكثر خصوصية.

 

لا يمكن للمعلمين بمفردهم أن يعالجوا القضايا المتعلقة بالعنصرية والتحيز الجنسي والنزعة العرقية في صفوف برامج العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (ستيم) . فعلى سبيل المثال، يواجه الطلاب السود واللاتينيين من المجتمعات ذات الدخل المنخفض من قبل دخولهم إلى الصفوف الدراسية، فجوة في الفرص المتفاوتة التي تتيح لهم الوصول إلى المدارس والمناهج والمعلمين الذين يشجعونهم على كسب خبرات  "تعلم أعمق" وميول برامج ستيم. ولكن معالجة التحيزات الخاصة بنا وإثراء مخزوناتنا من السلوكيات التعليمية  لبرامج ستيم، هو هدف يمكنه تقديم فائدة كبيرة ليس فقط طلابنا بشكلٍ فردي،وإنما لمجتمع ستيم ككل. وفي النهاية، سوف تعتمد الاستكشاف والابتكار في القرن الـ 21 على القوى العاملة المتنوعة لبرامج ستيم ، والتي تجمع ثروة من الخبرات والأفكارووجهات نظر على طاولة واحدة.

المقالة الأصلية

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

تابعنا
ابحث بالتاق
Please reload

الارشيف
  • Black Instagram Icon
  • Black Twitter Icon

Riyadh, Saudi Arabia

  • Black Instagram Icon
  • Black Twitter Icon

الرياض، المملكة العربية السعودية