Please reload

التدوينات الحديثة

كل ما تحتاج إلى معرفته للبدء باستخدام الواقع المعزز أو الافتراضي في الفصل الدراسي

 

الكاتبة: جايمي دونلي

 

قد يبدو البدء باستخدام الواقع المعزز أو الافتراضي هائلًا، ولكن مع النهج الصحيح فإن التنفيذ الناجح يمكن تحقيقه - ويمكن أن يكون في الواقع التعلم أمرًا ممتعًا للغاية. ومع عودتنا إلى المدرسة ستساعد خطة قوية في تحويل التجارب المحبطة إلى دروس إبداعية تثير الذهن.

 

ولكن أولا لنبدأ بمقدمة لعالم الواقع المعزز والواقع الافتراضي، واللتان يمكن أن يكونا مربكان في بعض الأحيان.

ما هو الفرق؟

 

من المهم فهم الفرق بين الواقع المعزز والواقع الافتراضي. عادةً ما يكون نقص المعرفة حول الموضوع والوعي المحدود للمحتوى هو العائق الرئيسي الذي يواجه اختصاصيو التعليم عندما يُتاح لهم فرصة استخدام التكنولوجيا الغامرة (وهو مصطلح يشير إلى كل من الواقع المعزز والافتراضي). غالبًا ما يتفاجئ المعلمون عندما يتعلمون مدى سهولة استخدام التكنولوجيا الغامرة ودمجها في دروس الصف.

 

عند فهم الواقع المعزز فإن العنصر الأساسي لهذه التكنولوجيا هو وجهة نظر العالم الحقيقي، أي البيئة الفعلية من حولنا. تضيف طريقة عرض الكاميرا المحسّنة طبقةً رقميةً من المحتوى الذي يعطي فكرة أن شيئًا ما ظهر الآن في مساحتك الخاصة، سواء كانت خريطة أو نموذجًا ثلاثي الأبعاد أو حتى بوكيمون. يمكن أن توفر المساحة المتحولة تجارب للمشاهد، مثل صورة قلب ينبض في يدك أو إعادة التاريخ الى الحياة على مكتبك.

 

بالانتقال إلى الواقع الافتراضي فإن التجربة رقمية تمامًا. ويعطي العرض الرقمي في جميع أنحاء المشاهد الوهم بأن المتعلم نُقل إلى موقع جديد. لم يعد العالم الحقيقي مرئيًا، ويمكن للطلاب أن ينغمسوا في أماكن مستحيلة، مثل رحلة إلى القمر.

 

حدد أهدافك

 

وضع خطة لدمج أي تكنولوجيا يتطلب موافقة من المنطقة التعليمية لتحديد مجموعة من الأهداف. في كثير من الأحيان، هناك عدد قليل من التوقعات المقدمة على نتائج الدروس لأنه لم يكن هناك هدف محدد من البداية. من المثير للدهشة، أنني نادراً ما واجهت مسؤولين الذين تمكنوا من معالجة ما يريدون تحقيقه باستخدام هذه التكنولوجيا. ولكنهم لا يزالون حريصين على إجراء عملية شراء.

 

لا شك في أن التكنولوجيا الغامرة لديها عامل "روعة"، ولكنها تقدم أكثر من مجرد تجربة تعليمية رائعة. إن وضع خطة للتعامل مع بعض المفاهيم المعقدة التي يواجهها الطلاب لفهم الارتباط مع المحتوى ذي الصلة وجعله مرتبطًا، هي بعض الطرق القيمة لاستخدام التكنولوجيا التفاعلية بشكل فعال.

 

التعاون على نحو فعال

 

تعيين معلم أو مشرف واحد لتطبيق الواقع المعزز والواقع الافتراضي أمرًا معهودًا في البداية؛ ومع ذلك، فإن التعاون بين أطراف متعددة يمكن أن يساعد في تجنب الكثير من العثرات. ابدأ بتعريف الطلاب على هذه التكنلوجيا. ويمكن أن تكون بمثابة مورد أساسي لمناقشة أهمية هذه التكنولوجيا في التعليم، ويمكنهم المشاركة في مناقشة عميقة حول أفضل الطرق لاستخدام الأدوات في الدروس. يمكن أن يكون تعاون الطلاب حافزًا قويًا للمشاركة، يحوِّل الدروس الأساسية إلى دروس ممتعة ومليئة بالحماس.

 

قسم آخر مهم يجب ان يشارك في التعاون هو القسم المسؤول عن كتابة المناهج. سيؤكد هذا القسم أن دروس التكنولوجيا الغامرة تتماشى مع توقعات المناطق التعليمية، وقد يرغبون أيضًا في مشاركة هذه الأفكار القيمة مع المعلمين الآخرين على مستوى المنطقة التعليمية. يجب أن يقود المنهج دائمًا اختيار التكنولوجيا، وليس العكس.

 

وأخيرًا، يجب أن يكون قسم التكنولوجيا على دراية بالمتطلبات التكنولوجية للواقع المعزز والافتراضي لضمان الوصول والموثوقية، ويمكن أن يؤدي الحصول على موافقة من هذا القسم إلى تأكيد أو الغاء عملية الطرح. إن توافر الخدمات والوصول إلى الأجهزة وأي قيود متعلقة بالتكنولوجيا تلعب جميعها دورًا كبيرًا في التطبيق الناجح للتكنولوجيا الغامرة.

 

 

 

 

مصدر الصورة: unsplash

 

اختيار الأدوات الصحيحة

 

إن العثور على الموارد اللازمة للبدء باستخدام التكنلوجيا الغامرة أمر بالغ الأهمية. بغض النظر عن مستوى المهارة، يمكن للمعلمين استخدام أدوات الواقع المعزز والافتراضي على الفور. لقد أدرجت بعض التطبيقات أدناه للبدء.

  1. Merge Cubes "مكعبات الدمج". خلقت "مكعبات الدمج" الكثير من الحماسة مع المعلمين في العام الماضي لأنها تتيح الفرصة لاستكشاف تطبيقات متعددة في الواقع المعزز من خلال مكعب واحد. يمكن تنزيل التطبيقات للصف الدراسي الذي يجلب التعلم إلى يدي الطلاب بما في ذلك HoloGlobe, 57º North  و Object Viewer. هل أنت مهتم باختبار التطبيق القادم؟ انضم الى مجموعة Shapes - 3D Geometry Apps في موقع فيسبوك لاختبار النسخة التجريبية من تطبيقهم الجديد. لا تزال تبحث عن المزيد؟ تحقق من هذه القائمة الموصى بها من تطبيقات Merge Cubes التعليمية.

  2. CoSpaces EDU. بناء العوالم الافتراضية أسهل مما تعتقد. باستخدام أداة CoSpaces EDU ، يستطيع الطلاب سحب اشكال ثلاثية الابعاد 3D وإسقاطها وتحريكها على مساحة ثلاثية الأبعاد. يستخدم الإصدار الجديد من CoSpaces الواقع المعزز لعرض الإنشاء الخاص بك بالإضافة الى "مكعب الدمج" ويمكن أيضًا عرض ابتكارك في الصف الدراسي.

  3. . أحد أبسط الطرق لاستخدام الرحلات الميدانية الافتراضية إلى غرفة صفك هي استخدام Nearpod. بحثك عن موقع محدد - مثل باريس أو رحلة سفاري في افريقيا - إلى ملء عدد كبير من تجارب 360 لإضافتها إلى دروسك التفاعلية. أجمل ما في "Nearpod" هو المشاركة إلى أبعد من مجرد التجربة، لتأكيد وترسيخ التعلم الحقيقي.

  4. AR Portal (iOS only). أصبح كالدكتور سترينج (Dr. Strange) وأنشئ بوابات الواقع المعزز في فصلك. تجول حول العالم في أماكن مثل شلالات نياجرا، أو قلعة سويدية أو يوكوهاما في اليابان. يسمح التطبيق للطالب بالدخول الى البوابات والخروج منها إلى أماكن جديدة دون مغادرة الفصل الدراسي. سيتيح لك التحديث التالي تحميل صورك بزاوية 360. حتى ذلك الحين، يمكنك الاستمتاع بمكتبة من المواقع لاستكشافها.

 

يمكن أن يكون استخدام التقنية الغامرة أمراً مثيراً، ولكن بدون إعداد مناسب يمكن أن تكون الدروس الأكثر جاذبية فاشلة بالكامل. لا توجد ضمانات بأن أي تخطيط سيتجنب المشاكل المحتملة، ولكن من المفترض أن يساعد في تقليل المخاطر المحتملة وتحسين فعالية دروس الواقع المعزز والافتراضي.

المصدر

 

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

تابعنا
ابحث بالتاق
Please reload

الارشيف
  • Black Instagram Icon
  • Black Twitter Icon

Riyadh, Saudi Arabia

  • Black Instagram Icon
  • Black Twitter Icon

الرياض، المملكة العربية السعودية