التدوينات الحديثة
Please reload

الارشيف
Please reload

ابحث بالتاق
تابعنا

3 نصائح لتضمين التعلم الاجتماعي العاطفي مع تعليم القراءة والكتابة اليومي

 

يسعى رؤساء المدارس في جميع أنحاء البلاد لتبني برنامج التعلم الاجتماعي العاطفي (SEL) كجزء رئيسي من المناهج الدراسية، وهناك سؤال لازال يطرح للاستبيان: كيف يمكن للمعلمين إضافة برنامج التعلم الاجتماعي العاطفي إلى يوم مملوء بالفعل بمهام من نوع” ما عليك فعله“و” ما يجب عليك فعله“؟

 

يمكن لتعليم القراءة والكتابة أن يكون نموذج لكيفية تطبيق ذلك. فالطرق التقليدية لتعليم محو الأمية تدعم وتعزز بطرق متعددة المناهج; وينطبق المِثل على التعلم الاجتماعي العاطفي. المرونة، خصوصاً، هي جوهر مهارة التعلم الاجتماعي العاطفي والذي يترجم بشكل جيد من خلال الفئات الخاضعة له. سواءً كان الطلاب يقرأون الأدب عن رحلة مليئة بالتحديات لشخصية ما، أو يتعلمون المثابرة من خلال مشكلة في الكلمات الصعبة. فدائماً تكون المرونة مصاحبة لرحلة الطالب أو المعلم.

 

وإضافةً على ذلك، أشار عمل رائد من قِبل كارول دويك ومارتن سليغمان وأنجيلا دوكورث بأن القدرة على التكيف والمثابرة من خلال العوائق والمحن يمكن بالفعل أن تُدرس وتُعلم. ويمكن للمعلمين غرس في الطلاب العقليات الإيجابية، والمرونة، والعزم الذي يحتاجونه للنجاح في المدرسة والحياة من خلال تدريس مهارات تتراوح بين إدارة-الذات وبين مسؤولية اتخاذ القرار.

 

يمكنك بناء برنامج التعلم الاجتماعي العاطفي لتعليم القراءة والكتابة. سواءً اعتمدت مدرستك البرنامج أو لا. النصيحة العملية التالية ستساعد المعلمين - والتي تركز على المرونة - على بناء مفاهيم في التعلم اليومي.

 

 

 مصدر الصورة: unsplash

 

 

1.    التأكيد على الرحلة

 

على الرغم من تغير المشهد التعليمي، هناك بعض التجارب التعليمية التي لاتزال ثابتة: قراءة الأدب لدراسة الأفراد واللحظات الجوهرية بالتاريخ. فبغض النظر عن المادة التي تدرسها، يمكنك أن تجد قصة لسردها للتأكيد على أهمية المرونة. سواءً كانت قصة استكشافية في القطب الجنوبي أو سيرة ذاتية ل مالالا يوزافزي، أو مارتن لوثر كينج ج.ر، أو باسي كولمان. في الحقيقة، مهما كانت قراءتك للغة الإنجليزية، قد يعرض التاريخ والعلم أعمال لا تصدق في إطار المرونة.

 

وبالإضافة على مناقشة إنجازات الأفراد، حاول التأكيد على العملية، وخيبات الأمل، والحالة الذهنية، والأهداف طوال السرد. فإذا لفت الانتباه إلى الأمثلة بشكل متكرر، فيمكن للطلاب تعلم النمذجة وممارسة الفكر المرن، والكلمات، والأفعال في حياتهم الخاصة. فعلى سبيل المثال، عند القراءة عن المخترع توماس اديسون، قد تلقي الضوء وتنيره على نقطة فصله من وظيفته الأوليتين وبالإضافة إلى محاولاته التي اجتازت ال 1000 محاولة لإنشاء المصباح الكهربائي. فإن إخفاقه المستمر أو المتكرر علمه الابتكار.

 

عند تعليم النصوص الخيالية يمكنك تطبيق الدروس على المرونة خلال سرد رحلة البطل الخارق; تطرق إلى فكرة أن الأبطال ليسوا ناجحين معظم الوقت.

 

فالثقافة الشعبية مليئة بالأمثلة التي يمكن للطلاب المشاركة بها: قم بالإشارة إلى أبطال الروايات في” ستار وورز“، أو” لورد أوف رينقز“، أو” هاري بوتر“. كمثل النجاح المستمر الذي لا يحقق كتباً وأفلاماً جيدة، بالإضافة إلى انه غير واقعي أيضاً في الحياة الحقيقة. عندما يخفق الأبطال في القصص، حلل النص لتحديد ما هو التفكير المفترض بأن يتم التفكير به، أو من يساعدهم، وكيف كانت عقليتهم في ذلك الوقت. ناقش وتطرق إلى أن على الرغم من الفشل المتكرر، فقد أكمل جميع الأبطال مسيرتهم.

 

يمكن للنصوص الواقعية أو الغير خيالية، بشكل أخص، أن تثبت للطلاب بأن في حالة تغلب الأبطال الواقعيين على الشدائد والمحن، يمكن للطلاب التغلب عليها أيضاً.

 

2. التعليم على بيولوجيا العقل

 

نعتقد بأن العقل هو أساس ومركز المعرفة، ومع ذلك، لا ننفق الكثير من الوقت لتعليم طلابنا كيفية عمل العقل - خصوصاً في الصفوف الابتدائية والمتوسطة. فبدون هذه المعلومات، قد لا يستوعب الشباب بأن عقولهم يمكن تطويعها، بل انهم معتقدين أن عقولهم سلة ثابتة للحقائق. فهذا الاعتقاد يصعب غرس فكرة التعلم الاجتماعي العاطفي ومكانية تدريسها وتعليمها.

 

تعليم الطلاب عن أعمال العقل طريقة جيدة لتقديم برنامج التعلم الاجتماعي العاطفي في مناهج العلوم ومحو الأمية. أجعلهم يقرأون مقالة عن بيولوجيا العقل وحوافزه، وأن قشرة الفص الجبهي ما زالت تتشكل خلال سنوات التطوير الرئيسية. أريهم كيف يؤثر التوتر والعواطف الأخرى على نمو العقل. بتعليم الطلاب لما يحدث في داخل اجسامهم هو الخطوة الأولى لتمكينهم من السيطرة على سلوكهم وحالتهم الذهنية.

 

وبعد ذلك، يمكن للطلاب قراءة قوة التفكير الإيجابي وإمكانيتهم لاختيار وتحديد نوع عقليتهم. زد كمية الدروس من خلال مشاهدة ومناقشة البودكاست ومنصات (TED) فالعديد منها يضم فئة الشباب. وأيضاً تقمص الطفل شخصية الرئيس (Kid President) هي من أحد الطرق المفضلة سواءً للمعلمين أو الطلاب. ويعتمد هذا على موضوع المادة، فقد يصبح من المفيد متابعة أسئلة الفهم والنقاش ومراجعة المفردات.

 

أطلب من الطلاب استخدام ما تعلموه عن البيولوجيا والعقلية لإنشاء حقيبة أدوات المرونة. وبينما هم يقرأون الأعمال المشار إليها في هذه المقالة، أطلب منهم أن يجمعوا استراتيجيات لبنائها ويدونوا اقتباسات ذات معنى -  من الشخصيات الخيالية وكذلك أبطال الحياة الحقيقية. فبإمكان حقيبة الأدوات توفير الدعم والتقوية التي يحتاجها الطلاب عندما يصطدمون بالمتطلبات التي لا مفر منها في تعلمهم القراءة والكتابة، مثل النضال لفهم النص أو عند الحصول على نتيجة سيئة في الاختبار.

 

3. مساعدة الطلاب في العثور على صوتهم

 

يُعتبر الطلاب اليوم جزءًا من جيلٍ فريد. فهم يشاركون في سلوك أقل مخاطرة، وأدائهم في اختبار المارشملو الشهير لتأخير الإرضاء قد تحسن بين مجموعات معينة عن الأجيال السابقة. — دل على زيادة مهارات الإدارة الذاتية والوعي الذاتي والدافع الذاتي. فطلاب باركلاند Parkland المؤيدين هم مثال بارز; فهم يوضحون للطلاب بأن لا يقفوا مكتوفي الأيدي عندما يرون أن وقت التغيير قد حان. بل بدلاً من ذلك، يمكنهم العثور على وكلائهم وأصواتهم.

 

دروس التاريخ هي المكان الأمثل للمعلمين لتعزيز وكالة الطلاب وأصواتهم — وتعلب القراءة و الكتابة دوراً رئيسياً. فعلى سبيل المثال، قد تبدأ بتعريف عملي لمعنى الظلم. وبعدها، تربط التاريخ بالحاضر. أقرأ وناقش الأحداث الماضية والفترات الزمنية التي تميزت بنشاط الطالب. وعلى الرغم من اختلافها في المدارس، إلا ان الأبحاث اثبتت بأن هذا النشاط هو مفيد للأطفال. وجود فرص للمساهمة في العالم يجعل الشباب يشعرون بالفائدة والقيمة، وهذا بدوره يعزز كفاءات التعلم الإجتماعي العاطفي مثل: التحفيز وتحديد الأهداف و المهارات التنظيمية.

 

ساعد طلابك على القيام بدور فعال في مجتمعاتهم من خلال فحص علاقات الفرد بالمجتمع الخارجي — اكتشف مخاوفهم و ما هو التأثير الذي يمكن ممارسته للتغلب على هذه المخاوف. يعزز هذا المنهج وكالة الطالب نفسه، وكيفية نشرها للتغيير الإيجابي. ويتطلع المعلمين الذين يسعون إلى تضخيم اصوات طلابهم الرجوع إلى مجموعة نيوسيلا النصية Newsela والمجانية.

 

ومقارنةً مع السنوات القليلة الماضية، عرفنا الكثير عن سبب إعاقة بعض الطلاب عند المصاعب، في حين أن الآخرين يثابرون ويستخدمونه كقاعدة انطلاق للتميز — سواءً كان التميز أكاديميا أو لاحقاً في الحياة. من خلال تعليم القراءة والكتابة في برنامج التعلم الاجتماعي العاطفي، لدينا القدرة على مساعدة الشباب لبناء المرونة التي يحتاجونها ليكونوا ناجحين اليوم وفي الغد وطول حياتهم.

المصدر

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

  • Black Instagram Icon
  • Black Twitter Icon

Riyadh, Saudi Arabia

  • Black Instagram Icon
  • Black Twitter Icon

الرياض، المملكة العربية السعودية