Please reload

التدوينات الحديثة

كوكب نبتون: حقائق حول دورانه وأقماره وحلقاته

 

كوكب نبتون هو الكوكب الثامن من جهة الشمس. وهو أول كوكب توقع وجوده عن طريق حسابات رياضية، قبل رؤيته من خلال المنظار في 23 من شهر سبتمبر في سنة 1846. وساعد الدوران غير المنتظم لكوكب أورانوس الفلكي الفرنسي ألكسيس بوفارد في طرحه لاقتراح أن سحب الجاذبية من جسم سماوي أخر قد يكون السبب في ذلك. ثم اعتمد الفلكي الألماني يوهان جالي على حسابات لاحقة لتحديد موقع نبتون من خلال المجهر. وقد أخطأ سابقًا الفلكي جاليلو جاليلي في رسم الكوكب بسبب حركته البطيئة. وقد أطلق عليه هذا الاسم من الأساطير اليونانية والرومانية، نبتون إلاه البحر الروماني وذلك وفقا لكل الكواكب الأخرى التي شوهدت في السماء.

 

تم إطلاق مسبار واحد فقط للوصول إلى نبتون في 1989 وهو فوياجر 2، وهذا يعني أن الفلكيين قاموا بعمل أغلب الدراسات باستخدام مناظير أرضية. وإلى يومنا هذا، لا يزال هناك العديد من الخفايا حول هذا الكوكب الأزرق البارد مثل لماذا رياحه سريعة؟ ولماذا حقله المغناطيسي ملتوي؟

 

في حين أن نبتون يقع محل اهتمام الفلكيين لأنه في نظامنا الشمسي ،ولكنهم يهتمون أكثر في التعلم  عما حوله للمساعدة في دراسات الكواكب خارج المجوعة الشمسية. وهناك بعض الفلكيين بالتحديد مهتمين في تعلم في إمكانية السكن في العالم الأكبر من الأرض. 

 

تسمى الكواكب التي حجمها يقارب حجم الأرض "الأراضي الهائلة" في حين أن التي تقارب حجم نبتون تسمى "نبتون الصغير". ومع ذلك، فإن هناك بعض المناقشات حول هذه التسميات لأن تقنية المناظير لا تسمح برؤية حجم الغلاف الجوي على هذه الأنواع من الكواكب وهذا مايصعب التفريق بينهم.

 

كوكب نبتون مثل كوكب الأرض بتكوينها الصخري ولكن لديها غلاف جوي أسمك يمنع وجود الحياة كما نعرفها. ولازال الفلكيون يحاولون معرفة متى يكون الكوكب كبيرا لدرجة أنه يحتوي على كثير من الغاز التي تجعل الحياة على الكوكب صعبة أو حتى مستحيله. 

 

الخصائص الفيزيائية

 

الغطاء السحابي لنبتون له لون أزرق فاقع خاص ويرجع ذلك بشكل جزئي إلى مجموعة أشياء لم تعرف بعد ونتيجة لامتصاص الميثان للون الأحمر في الكواكب التي يغلب على غلافها الجوي غازي الهيدروجين والهيليوم. وبناء على عمود صحيفة وقائع ناسا، تظهر صورة كوكب نبتون على انها كوكب أزرق والذي يسمى عادة بالجليد الضخم لأنه مزيج من سائل ذائب كثيف عبارة عن ماء وأمونيا وجليد ميثان تحت غلاف الكوكب الجوي وهو أيضا ما يقارب 17 ضعف لكتلة الأرض و58 ضعف لحجمها. وتقول وكالة ناسا أنهم يعتقدون أن النواة الصخرية لنبتون وحدها تساوي كتلة الأرض.

 

بغض النظر عن بعد نبتون عن الشمس والذي يعني أنه يتلقى القليل من الضوء الذي يساعده على التدفئة وعلى تحريك غلافه الجوي، فإن نبتون- سرعة الرياح في كوكب نبتون تصل إلى 1,500 ميل في الساعة وهذا يعني 2,400 كيلومتر في الساعة وهي الأسرع إلى الآن في النظام الشمسي. وقد ارتبطت هذه الرياح بالعاصفة السوداء الكبيرة التي تعقبتها فوياجر 2 (Voyager 2) في نصف الكرة الجنوبي لكوكب نبتون في عام 1989. وكان الشكل البيضاوي الذي يسير عكس عقارب الساعة " بقعة سوداء كبيرة" كبيرة بشكل كافي لاحتواء الأرض بأكملها وانتقلت غربا مايقارب750 ميل بالساعة وذلك يعني 1,200 كيلومتر بالساعة. ويبدو أن هذه العاصفة انتهت عندما ذهب منظار هبل للبحث عنها. وقد كشف هبل عن وجودها، وبعد ذلك ،تلاشت العديد من البقع السوداء المظلمة على مدى العقد الماضي. ولقد اكتشف بقعة جديدة في عام 2016.

 

وتميل أقطاب نبتون المغناطيسية حوالي 47 درجة مقارنة مع الأقطاب على المدار الذي يدور فيه. على سبيل المثال، فإن المجال المغناطيسي لهذا الكوكب والذي هو أقوى من مجال الأرض بسبعة وعشرين مرة يخضع لتقلبات قوية خلال كل دورة.

 

وقد استطاع العلماء من خلال دراسة تكون السحابة في الغاز العظيم، حساب اليوم في نبتون وقدروه بأقل من 16 ساعة.

 

خصائص الدوران

 

يبقى مدار نبتون البيضاوي على مسافة من الشمس تقريبا ب 2,8 مليار ميل أي 4,5 مليار كيلومتر أو خمسين مرة من بعد الأرض مما يجعله غير مرئي للعين المجردة. ويدور نبتون حول الشمس مرة واحدة كل 165 سنة وقد أكمل نبتون دورانه لأول مرة سنة ٢٠١١ منذ اكتشافه.

 

يدور بلوتو داخل مدار نبتون في كل 248 سنة لمدة 20 سنة وذلك خلال الفترة التي يكون فيه بلوتو أقرب للشمس من نبتون. ومع ذلك، ما يزال نبتون أبعد كوكب عن الشمس منذ أن صنف بلوتو كوكب قزم في 2006.

 

التركيب والهيكل

 

مكون الغلاف الجوي ( من حيث الحجم): %80 هيدروجين و19% هيليوم و1.5% ميثان.

 

المجال المغناطيسي: أكثر قوة من المجال المغناطيسي للأرض بسبعة وعشرين مرة.

 

التركيب: وبناء على ما يقوله تريستان غيلوت مؤلف مقالة " باطن الكواكب الضخمة داخل النظام الشمسي وخارجه" في الصحيفة العلمية أنه يعتقد أن التركيب العام للكوكب حسب الكتلة هو 25% صخر و60-70% جليد و5-15% هيدروجين وهيليوم.

 

الهيكل الداخلي: طبقة من الماء وجليد الميثان والأمونيا ويتكون باطنه من حديد وماغنيسيوم السيليكات.

 

المدار والدوران

 

معدل البعد عن الشمس: 2,795,084,800 ميل ( 4,498.252,900 كيلومتر). وبالمقارنة بالأرض: أبعد 30.069 مرة من الأرض.

 

بيريهليون ( أقرب طريق للأرض): 2,771,087,000 ميل ( 4,459.630,000 كيلومتر). وبالمقارنة بالأرض: أبعد 29.820 مرة من الأرض.

 

أفيليون ( أبعد مسافة عن الشمس): 2,819,080,000 ميل ( 4,536.870,000 كيلومتر). وبالمقارنة بالأرض: أبعد 30.326 مرة من الأرض.
 

 (المصدر: ناسا)

 

أقمار نبتون

 

لدى نبتون 14 قمرًا معروفًا، وسميت من الأساطير اليونانية بآلهة البخر الصغير وآلهة الحوريات. وأكبرها تريتون الذي اكتشف في العاشر من أكتوبر في عام 1846 ومعنى اسمه الشخص الذي يسمح بالبيرة وقد استخدمها الفلكي الهاوي ويليام لاسيل كثورة لتصنيع المناظير.

 

تريتون هو القمر الوحيد لنبتون ذو الشكل المنتظم بعكس الباقين. و وفقا لما قالته ناسا فإنه مميز أيضا لأنه القمر الكبير الوحيد في النظام الشمسي الذي يدور حول كوكبه باتجاه عكس اتجاه دوران الكوكب ويشير هذا الدوران العكسي أن تريون قد كان كوكب صغير واستولى عليه نبتون أكثر من أنه تكون في مكان. تسحب جاذيبة نبتون تريتون وتقربه إلى الأرض وهذا يعني أنه بعد ملايين السنين تريتون سيقترب أكثر إلى قوى الجاذبية وسيحطمه.

 

الطقس في تريتون بارد جدا بدرجة حرارة تصل إلى -392 فهرنهايت (-235 س) وهذا يجعله أبرد مكان في النظام الشمسي. ومع ذلك، فإن فوياجر 2 اكتشفت مياه سخنة أذابت حوالي خمسة أميال ( 8 كيلومتر) وهذا يظهر الحرارة الداخلية للكوكب. ويبحث العلماء عن إمكانية وجود محيط تحت سطح البحر في القمر الجليدي. ولقد اكتشفت فصول السنة في تريتون عام 2010.

 

ولقد عمل العلماء في عام 2013 مع سيتي ليجدو قمر نبتون الضائع نايدا باستخدام بيانات  من منظار هبل الفضائي. وبقي القمر لا يرى حتى مسافة 62 ميل (100 كيلومتر) حتى اكتشفه فوياجر2 في 1989.

 

واستخدم العلماء منظار هبل الفضائي في عام 2013 أيضا و وجدوا القمر الرابع عشر والذي يطلق عليه s\2004 N 1 وهو أصغر قمر ويبعد عنه 11 ميل ( 18 كيلومتر) فقط. ولقد سمي بهذا الاسم المؤقت وفقا لما قالته ناسا لأنه أول قمر (S)) لنبتون (N) وجد عن طريق صورة أخذت في عام 2004.

 

 

 

حلقات كوكب نبتون

 

حلقات نبتون غير الطبيعية ليست موحدة ولكن تمتلك كتل سميكة مشعة من الغبار تسمى الأقواس. وقد اعتقد أنها صغيرة نسبيا وتعيش فترة قصيرة. وأعلنت عمليات الرصد الأرضية في 2005 وفقا لإيكاروس أن حلقات نبتون تبدو أقل ثباتا من قبل وتضاءل بعضها بسرعة.

 

البحث والاستكشاف

 

كان مسبار ناسا فوياجر2 هو أول مركبة فضائية ذهبت إلى نبتون في الخامس والعشرين من أغسطس في عام 1989 وهي الوحيدة أيضا. وقد اكتشف هذا المسبار حلقات نبتون وستة من أقماره وهم ديسبينا و غالاتيا و لاريسا و نياد و بروتيوس و ثالاسا. ولقد أعلن فريق عالمي من الفلكين بناء على مناظير أرضية اكتشافهم لخمس أقمار جديدة تدور حول نبتون في 2003.

 

تكون نبتون

 

يعتقد أن نبتون بشكل عام تكون من التراكم الأولي لنواة صلبة يليها هيدروجين وهيليوم موجود في السديم المحيط للشمس. وهذا هو النموذج الذي كون بروتو-نبتون في خلال 1-10 مليون سنة.

 

_____________________

 

المقالة الأصليّة

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

تابعنا
ابحث بالتاق
Please reload

الارشيف
  • Black Instagram Icon
  • Black Twitter Icon

Riyadh, Saudi Arabia

  • Black Instagram Icon
  • Black Twitter Icon

الرياض، المملكة العربية السعودية